نبذه عن الحملة

  • جاء الاهتمام بالحد من انتشار المخدرات في أولويات واهتمامات المجتمع الدولي… لما تحدثه من دمار في الدول وخراب للعقول والمجتمعات … وما يترتب علي التداول غير المشروع للمخدرات من اضرار صحية واجتماعية وامنية واقتصادية … والسودان كأحد الدول المنضوية تحت المنظومة الدولية لمكافحة الجريمة المنظمة والمخدرات كان الاهتمام منة علي مستوي رئاسة الجمهورية وظل متفاعلا مع كل خطط واستراتيجيات المجتمع الدولي …حيث جاء الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات في يوم 26 يوليو من هذا العام متفردا وشهد العديد من الفعاليات والأنشطة التوعوية التي امتدت قبل وبعد التاريخ المحدد وامتدت أيضا لتشمل كل ولايات السودان المختلفة .
  • وكان حضور السيد رئيس الجمهورية وتشريفة للاحتفال بقاعة الصداقة والخطاب الذي وجهة للشعب السوداني حول ضرورة تفعيل كل الجهود من الوزارات والفعاليات المختلفة للتضامن من اجل انطلاق حملة كبري لمكافحة المخدرات بأشراف رئاسة الجمهورية .
  • في اطار انفاذ موجهات السيد رئيس الجمهورية اجتمعت اللجنة القومية لمكافحة المخدرات وتمت مناقشة القرار وتم تشكيل لجنة لوضع تصور لكيفية تنفيذ الحملة وتحديد احتياجاتها.
  • اجتمعت اللجنة بتاريخ 21/8/2017م وخرجت بالتوصيات والتصور التالي:-
  1. مشكلة المخدرات هم مجتمع بأكمله لذا لابد من اشتراك كل الجهات ذات الصلة في الحد من انتشار المخدرات .. كما تعد المخدرات وخطورتها من اهم محاور المسئولية المجتمعية … حيث ان المجتمع باثرة هو المتضرر من انتشار هذه الافة لما لها من اثار سالبة علي صحة الانسان ومقدراته العقلية والبدنية .
  2. تكاتف الجهود تساعد في نشر مفهوم التوعية بمضار المخدرات ويقلل المخاطر .
  3. علاج الإدمان مسئولية الدولة في الوزارات المعنية وقيام المستشفيات ومراكز التأهيل من أولويات قيام محور علاج الإدمان في الاستراتيجية الدولية للمكافحة .

توجيهات رئاسة الجمهورية برعاية هذه الحملة سانحة من خلالها  يمكن ان تسهم هذه الحملة في الحد من انتشار الظاهرة .